مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الرئيس وآيدولوجية الأزهر الشريف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: الرئيس وآيدولوجية الأزهر الشريف    الخميس يوليو 19, 2012 10:38 am

من حق كل مصري أن يفخر بالأزهر الشريف الذي قضي زهاء الف عام يدافع عن الاسلام والوسطية، فلقد أثبت علماء الأزهر لمن تكون المرجعية (لكتاب الله وسنة رسوله). لم يكن علماء الأزهر أبداً علماء سلطة فهذا الصرح الجليل مواقفة ثابته منذ مقاومة حاكم مصر الطاغية خورشيد باشا ونزولاً بثورة القاهرة الأولي وثورة القاهرة الثانية ضد الفرنسيين وثورة 1919 وغيرها مما علمنا ولم نعلم عن الأزهر. وجائت خطبة الجمعة الأولي بعد تولي الدكتور محمد مرسي رئاسة الجمهورية تأكيداً على آيدولجية الأزهر الثابتة والراسخة فوقف وزير الأوقاف يخطب الجمعة متناولاً الوحدة الوطنية وموقف الاسلام من شركاء الوطن من اهل الكتاب والذميين وموقف الفاروق عمر من المسيحية وزيارته لبيت المقدس وصلاته بالكنيسة تلك المواقف التي طالما حاول المغرضين أن يخربوا مفاهيمنا وأن يهمسوا في آذاننا بأن الأزهر يداهن بها السلطة ورئيس الجمهورية حسني مبارك وينفذ تعليماته على حساب الدين والآن وقد ذهب حسني مبارك وجاء رئيس جديد له ما له وعليه ما عليه ظل الأزهر ثابتاً على مواقفه لأن فعلاً تلك هي آيدلوجيته ومنهجه السمح الذي يتسع للجميع عملاً بقوله تعالى لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم
من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين"
ولم يقف الخطيب عند هذا الحد بل راح يذكر المصلين ممن اعتراهم الهرج والمرج عند دخول الرئيس بأهمية الخشوع في الصلاة وأن يرجوا لله وقاراً وذكرهم بأنهم بين أروقة الأزهر الشريف. أعتقد أنه يجب على من يهاجمون الأزهر ومكانته أن يتوقفوا ويتقوا الله ولا يشتروا بآيات الله ثمناً زهيداً. حفظ الله الأزهر وعلمائه الإجلاء من كل سوء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرئيس وآيدولوجية الأزهر الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: المنتدي الثقافي :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: