مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 نعم للتغيير – لا للفوضي والتدمير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: نعم للتغيير – لا للفوضي والتدمير    الأحد يناير 30, 2011 8:37 am


منذ اندلاع انتفاضة الغضب وانفجار كبت السنين وخروج تلك الارهصات إلى السطح انتابتني كثير من المشاعر المتضاربة واختلط لدي الحابل بالنابل فلم اعد اعرف انا مع مايجري على الساحة ام ضده – وريما يكون ذلك بسسب نظرتي النرجسية للأشياء وحلمي في أن يكون كل شيئ نموذجي ,ان يأتي الميلاد دون مخاض. في بداية الأمر فرحت ورحبت بما يجري وبالمظاهرات السلمية التي تسير في الشوارع جنباً إلي جنب مع رجال الشرطة دون ترويع أو إرهاب إلي ما لبث أن تحول الغضب إلي تدمير وتكسير وسلب ونهب ساعتها راحت الارض من تحت أقدامي وعشت اسود أيامي وخفت على بلي وأهلي وعلى أحلامي وانتابتني حالة من عدم التركيز وعدم الفدرة على الحكم على الأشياء وأصبح عقلي بشكل لا ارادي يسترجع ما حدث بالعراق وهو ليس بخافي عن أحد. كنت اتمني ان تخرج الحكومة بعد 25 يناير برد مرضي للجماهيير الغفيرة التي خرجت تطالب بالتغيير وأن لا تتجاهل الحكومة ما حدث وكأنها تعيش في بلد غير البلد حتي أدي ذلك إلى تصاعد الأمور. ورد الحكومة الذي أقصده هو لا يقل عن خروج مبارك في خطاب مباشر للجماهير بعد 25 يناير مباشرة يعلن عن عدم نيته في الترشيح مرة أخري كرئيس للجمهورية وأن يقضي ما بقي له من ايام في السلطة في تأهيل البلاد للتغيير واستقبال نظام جديد يختاره الشعب بمحض إرادتة ويقتصر دوره على التبصير والتنوير والأشراف النزيه على ذلك حتي يسلم الرايه لغيره تماماً كما يحث في دول العالم المتحضرة عندما يصافح الرئيس من سيخلفه ويترك له المسئولية ويرحل تماماً. لا أن يخرج بعد استفحال واستعضال الأمور بخطاب أقل ما يمكن أن يوصف به أنه هزيل أو أن يوعز لزبانيته بأشاعة الفوضي وعدم الأمن حتي يجد الزرائع للأحتفاظ بالكرسي دون وجه حق. اليس هذا بأكرم وأفضل للجميع أن تأتي رياح التغيير بيضاء وأن لا تأتي على مقدرات الأمه كنت اتنمني ان تسير الامور على ما سارت عليه يوم 25 عندما كانت مطالب الناس ابسط مما يطالبون به الان وكان يمكن استدراك الأمور بغض النظر عن من سبب حالى الفراغ الأمني والسلب والنهب فأنا لست بصدد تقصي الحقاق لأن وقوفي عند هذه النقطة يحزنني أشد الحزن. أن صلف وتعنت وغباءالحكومة لا زالال مستمر وما حدث كان سيحدث حيث أن رئيس الدولة كان مخطط بالفعل لأسناد الحكومة لأحمد شفيق قبل اندلاع انتفاضة الغضب بشهور. هذا ما اكدته التحاليل الصحفية وبرنامج الطبعة الأولي منذ أكثر من شهريين. كلهم أجمعوا علة احتمال تولي اللواء احمد شفيق للوزارة خلفاً لأحمد نظيف.. يعني لا في استجابة لمطالب الجماهير كل ما حدث هو اسراع في الخطي. ولا أدري ما سر أعجاب الدولة بسن السبعينات وكأنه الحد الأدني للسن في اعتلاء المناصب في مصر مع احترامي لجميع الأعمار. كنت اتمني اشياء كثير ان تظل الانتفاضة سلمية وأن تلتزم الحكومة بدور حضاري ولا تكرر غباء ما حدث في تونس وإيران من اشاعة الفوضى والاضطراب والقتل والقنص والقاء اللوم على المظاهرات والسعي لفض المظاهرات بأشعار المتظاهرين أن اهلهم في المنازل في خطر أو إشعارهم باحتمال القاء اللوم عليهم في احداث الشغب حتي ينفض الجميع خوفاً وهلعاً وهذا سوء تقدير أخر من الحكومة للشعب المصري وإذا ااسترجعنا تصريحات الحكومة نجدها انها كانت تغط في ثبات ونوم عميق_ قال أحد أبو الغيط أن ما حدث في تونس لا يمكن أن يحدث في مصر وكان محقاً لأن ما يحدث في مصر فاق ماحدث في تونس بمراحل. وقال غالي وزير المالية محدش يلوي ذراع الحكومة ما يتلويش وكان محق فذراع الحكومة ينكسر فقط وقد كان. كنت اتننياشياء كثيره اهما انني كنت اتمني ان أكون هناك واشكل مع انصاري من الرجال الذين قمت بتدريسهم في مدارس كفر الدوار ومعمل القزاز وصباغي البيضا بالبحيرة والرجال الذين قمت بالتريس لهم في إدارة المنتزة باللإسكندرية ومدارسة سمالوط الثانوية بامنيا وفوق هذا وذاك رفقاء السلاح والكفاح من ابناء السرارية والمنيا وكلية الاداب بالمنيا لنشكل كتائب للمشاركة في حماية مقدرات المحروسة – كنت اتمني – كنت اتمني أن أكون هناك.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نعم للتغيير – لا للفوضي والتدمير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: المنتدي الثقافي :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: