مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 جاي جاي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: جاي جاي   الأربعاء يونيو 16, 2010 12:46 pm

[size=12]احياناً كثيرة يكون الضغط اكثر مما نتحمل و تدفعنا تصرفات البشر المفرطه الي الخروج عن السيطرة و لانه لازال عندنا بقيه من احترام فخروجنا عن السيطرة يكون بالخروج للخلاء و التطلع للسماء وان اتصرخ من داخلك و بكل ما اوتيت من قوة جاي جاي هذه الصرخه جسدها الفنان صلاح السعدني في شخصية العمدة سليمان غانم في المسلسل الشهير ليالي الحلمية. عندما كان يفيض به الكيل و لأنه شخصية محترمه من الزمن الجميل لم يتفوه بالفاظ نابيه بل اكتفي ان يخرج جم غضبه و حنقه في تلك الكلامات. و في تلك الأحيان ايضاً تتذكر قول ابي العلاء المعري (هل يأبق الانسان من ملك ربه فيفر من ارض له و سماء) او تتذكر رباعيات عمنا صلاح جاهين عندما يقول
أنا كل يوم أسمع فلان عذبوه
أسرح في بغداد والجزائر وأتوه
ما اعجبش م اللي يطيق بجسمه العذاب
واعجب من اللي يطيق يعذب أخوه
عجبي
ليس من و قت بعيد كان الجميع يخشي الفضيحة لدرجة ان بعض الرموز كانت تخضع للابتزاز خشيه الشوشرة و علي الصعيد العام كنت تجد الرجل يتجنب الاحتكاك بمن يمكن ان يسيئو الي سيرته او يهدرو كرامته ليس لشيئ اكثر من الحفاظ علي هذه الكرامه. فيتجنب الرجل الشد و الجذب مع النساء و يتجنب اصحاب العقول المريضه اصحاب السمعه السيئه و هكذا
و كانت المرؤه و الشهامه صفة يتمتع بها حتي الخارجون علي القانون من اللصوص و البلطجيه و كان ابناء الحارة اسرة واحدة يحافظ بعضها علي بعض و يحمي بعضها البعض و يراعي كل و احد فيها حقوق الجار وجميعنا يعلم ذالك فمن منا لم يختلف مع زملاء الدراسة عندما كانو يأتو الي شارعنا لأستعارة بعض المذكرات او المحاضرات و تتطلع اعينهم الي بنت الجيران اثناء مرورها او اثناء خروجها للبلكونه . و انا هنا لا اقول ان كل شيئ كان مثالي بل علي العكس كانت هناك نزوات و اخطاء و لاكن كان لكل شيئ حدود و كان هناك حياء و خجل و قبل ارتكاب اي حماقه كان الشخص يفكر ملياً و يخاف من ان يفتضح امره فكان حريص كل الحرص علي ان لا يخطئ مع من هوه ليس اهل للخطأ. انا لا ادعو الجميع ان يكون مثالياً
و لا اذكي نفسي علي احد فانا اكثركم حباً للميل الي الهوي و أكثركم اتباعاً للنفس و لاكن ما ارجوه ان لا تأتي افعالنا بتابعات علي غيرنا ان نتحمل و حدنا وزر اخطائنا بمعني ان تكون هفواتنا في اضيق الامور و الحدود و لا تهدم الاسر و تخرب البيوت. و ان لا نسعي في الارض مفسدين و انا لا نغالي و نسرف في الخطأ. تقول احد كتب الفقه انه في حاله ارتكاب شخص للمعصيه يمكن ان ينهي و ينأي عن غيرها من المعاصي المتعلقه بالمعصية الاساسية و هكذا.
السبب و راء حديثي هذا التبجح الذي اصاب القاصي و الداني و التفاخر بالمعصية و الانحراف و المغالاه في الظلم و القهر ابتداء بما حدث للشاب خالد سعيد بالأسكندرية علي يد ضباط و مخبرين الشرطه و ان يراود الجار جارته او زوجة صديقه عن نفسها و انتهاء باغتصاب فتاه من صعيد مصر علي يد 4 من الذئاب البشرية لمدة تتجاوز 15 يوماً اجبروها خلالها ان تبقي عارية طوال الفتره و تنكليهم بها حتي تستسلم. و لا اعرف اي نزوه و اي مبرر يمكن ان يكون لدي اي شخص لكي يأخذ متعته من انثي بالقوة و رغماً عنها حتي وان كانت حلاله كيف يرغب الشخص في من رغب عنه. ان هذه الغريزه تبني علي رضاء الطرفين حتي في عالم الحيوان . الغريب ان يحدث هذا و الغريب ان يقبل الانسان علي نفسه ان يكون قواد او ديوث
و يجلس ينتظر دوره من الغنيمه ام يدعو اصدقاءه عليها . انه بذالك قد اضاف لصفه الزاني التي يتمتع بها صفة القوادة و الديوثة لانه ساعد في الواقعة و تستر عليها دون ان يتحرك له ساكن. الغريب ان يحدث ذالك في صعيد مصر و الغريب ما ينقل لنا من اخبار عما اصاب اهلنا و غير احوالنا. فمعظم النشأ الان لا يراعي اي اصول لا جيره ولا قرابه و لا اب و لا عم. من و قت قريب كان السارق يخشي افتضاح امره و تاجر المخدرات يعمل في السر و يكون و قوعه صدمه للجميع اما الان فبدايه من الحكومه و ولاة الامور الكل يجاهر و يقول احنا حراميه و اخبط دماغك في الحائط. سئل سائل ما الفرق بين الفسق و الفجور فقيل له الفسق ان ترتكب الموبقات مع علمك انها محرمات و لكنك لا تعلم ما عقوبتها او مدي تحريمها اما الفجور فانت ترتكب الموبقات و تعلم مدي حرامها و ماهي عقوبتها و تصر علي ارتكابها جهاراً.
ضاع الحياء و ضاعت النخوة و كثيراً ما اخذ الناس العزة بالاثم
جاي جاي [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جاي جاي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: المنتدي الثقافي :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: