مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 مصر و ثقافة التوريث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: مصر و ثقافة التوريث   الأحد مارس 07, 2010 1:44 pm

أن ثقافة التوريث فى مصر ليست قاصرة علي رئاسة الجمهورية فحسب بل هي ثقافة ضاربة بجذورها فى اعماق المجتمع المصري خاصة و المجتمع العربي عامة. هذه الثقافة ليست قاصرة على الرؤساء الذين يسعون لضمان الكرسي لأبنائهم بعد رحيلهم مثلما فعل الراحل حافظ الاسد فى سوريا و يريد ان يفعل قذافي ليبيا و مبارك مصر. و كأن هؤلاء الرؤساء يريدو ان يحكمو البلاد من وراء الكواليس أو من تحت الثري. و هذا واضح فيما اتخذه ملك الاردن الراحل حسين من تدابير, فقد غير ولي عهده و قره عينه اخيه الملك الحسن بأبنه حمزة و عاد ليستبدل حمزة بعبدالله لاسباب يعلمها الله و يعلمها هوه و يخمنها و يستنتجها الاّخرين و لكن ليس هناك استنتاج اقوى من الرغبة فى البقاء بعد الرحيل ولو حتي فى صورة الخليفة و قد تثبت الايام و الاحداث عكس و خلاف ما كان يحلم به الراحل. و لكن هذه ليست القضية, فالسير على النهج أو انتهاج سياسة جديده لن تمنع الرغبة فى التوريث فى مجتمعنا وهي كما قلت رغبة ليست قاصرة على الرؤساء بل منتشره فى فئات المجتمع إلا من رحم ربي من الفقراء و المعدمين امثالي او المثقفين وواسعي الافق و انا لست منهم. لعل خير دليل على كلامي ما حدث و لا زال يحدث فى كليات الطب من تزوير و تغير اوراق اجابات اولاد اساتذة الجامعات لضمان حصول ابنائهم علي تقدير يضمن بقائهم فى الجامعات بعد التخرج بدرجة معيد و استاذ من بعد ذالك. و هذا معناه ان الاستاذ الدكتور لم يكتفي بأن يمتهن ابنه نفس مهنته كطبيب بل هوه حريص كل الحرص على ان يصبح ابنه استاذا جامعيا مثله تماما. و هو لايسعى لذلك بدعم و رعاية و تشجيع الابن بل بالغش و التدليس و ظلم الاخرين من النبغاء و المجتهدين تماماً كما يحدث فى الأنتخابات. و نري رجال الاعمال و التجار يريدو ان ينقلو تجارتهم و اعمالهم لأبنائهم. و المقاول يريد لأبنه ان يصبح مقاولاً و اللواء يريد لأبنه ان يسير على دربه و يبدو ان كل الاباء يريدو من الابناء ان يعيشو فى جلبابهم سواء كانو هؤلاء الاّباء رؤساء او غيرهم مما يحتلون الاماكن المرموقه. و لاكن المعذبين من أبناء هذا الشعب ينأون بانفسهم عن هذا السباق فليست هناك ادنى رغبة فى توريث العذاب و المعاناه لذويهم و ان كان ذالك هوه مصريهم شائو ام ابو فى ظل وجود مثل هؤلاء الاباء الذين يرغبون فى ان تكون هذه الاماكن و الامتيازات قاصرة علي ابنائهم. و كما قلت فى السابق يستثنى من هذه القاعدة المعدمين أو المثقفين واسعي الافق الذين يؤمنون بحرية الاختيار و إن الاّبن حر فى اختيار مستقبله وتحيد مصيره و يقتصر دورهم على توفير الدعم و الارشاد فقط مثل ما نري فى المجتماعات الغربية. و رغم انني قد استثنيت المعدمين من إبناء الشعب من هذه الثقافه الا انه يوجد شريحه من هذه الفئه ترغب فى توريث المستقبل المظلم لأبنائها الا وهى البلطجيه الذين يرغبون فى نقل البلطجة لأبنائهم. الشاهد فى القضيه هنا يمكن رؤيته جلياً بقليل من التأمل. فالبلطجي الذى تسبب فى المعاناة و الظلم لكثير من الناس واعطى جيرانه حظاً و افراً من الاوقات العصيبه يرغب فى الحمايه فى كهولته و زوال قوته او يرغب فى حماية اسرته من انتقام و بطش الذين و قع عليه ظلمه و ليس هناك خير من الابن ليوفر هذه الحمايه شريطه ان يكون بلطجي مهيب الجانب مثل ابيه او اكثر بطشاً. اظن ان الجميع فطن الى وجه الشبه و ربما ساعدته فطنته على استنباط معاني اكثر عمقاً من و راء حديثى هذا. و يبقى ايماننا بالله و عدالته اقوى من كل الرغبات و الظروف (ان الله لا يضيع اجر من احسن عملاً). فليكن اجرنا على الله فهو اعظم اجراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dr. Wael Nabil
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : رئيس مجلس إدارة مكتبة وائل العلمية
السٌّمعَة : 1
نقاط : 623
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

لعبة النرد
المستقبل: عارضة

مُساهمةموضوع: رد: مصر و ثقافة التوريث   الثلاثاء مارس 09, 2010 9:05 pm

الحقيقة يا اسامة أنا مبهور بمجموعة المقالات المتتالية التي كتبتها هنا، مبهور بعمق الرؤية والفهم الواضح والقدرة التامة على التعبير عن وجهة نظرك. مبهور أيضا بقدريتك على تناول الموضوع من كافة ابعاده ومن وجهة نظر محتلفة عما تم تناوله من قبل. الجميل في هذا المقال أن الأغنياء يريدون توريث أبنائهم في ظل رفض الفقراء لهذا التوريث. بينما يرفض الفقراء توريث أبنائهم الفقر ولكن التوريث مفروضا عليهم... رائع يا اخي هذا التحليل وهذه الرؤية ... أفدتني وأمتعتني وأعملت عقلي....
تحياتي لك

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: مصر و ثقافة التوريث   الأربعاء مارس 17, 2010 9:55 am

يا أخي انت فين قلقتني عليك و الله من مده مش باين لعل السبب خير حتى علي الفيس بووك كل الشباب يسالو عنك و مفتقدينك ان كنت على وشك انى اشوف رقم تايفونك على 140 اون لاين علشان اطمئن عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصر و ثقافة التوريث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: المنتدي الثقافي :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: