مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 المشهد السياسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه عبد النعيم



عدد الرسائل : 28
العمر : 49
العمل/الترفيه : Translator
السٌّمعَة : 0
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: المشهد السياسي   الإثنين فبراير 22, 2010 9:01 am

زيارة دكتور البرادعي لمصر
تابعت امس حديث دكتور البراداعي لبرنامج العاشرة مساء امس. كما تابعت ايضاً و صوله و استقباله بمطار القاهرة
كان الحديث شيق لكنه اثار فى نفسي بعض علامات الاستفهام و ايضاً بعض الرثاء لما اصبح عليه المشهد السياسي المصري و كذلك الوعي السياسي لدى الشارع المصري.
عندما قالت مذيعة العاشرة مساء الاستاذة منى الشاذلى للدكتور البرادعى ان السيد الرئيس قد ارسل موفوداً من وزارة الخارجية لأستقباله و فتح صالة كبار الزوار و ما يحملة ذلك من اشارة الى عدم تضايق النظام المصري من الزيارة او من تصريحات دكتور البرادعى فيما يتعلق بالسباق الرئاسي 2011 وما يعنيه ذلك من مغزى تريد ان توصله الحكومه لدكتور البرادعي بأنه اّمن فى مصر و لا يوجد اى نيه لتعرضه للمضايقات. جاء رد الدكتور البرادعي مخيب للأمال وقال انه اينما ذهب فهو متبوع بأكثر من 25 جهاز اعلامي من شأنهم ان يرصدو تحركاته و بالتالى فى حالة تعرضه لمضايقات ستفضح هذه الوسائل الاعلاميه الاجنبيه اسليب النظام المصري. يبدو ان ثلاثين عاماً من الاغتراب خارج مصر قد انست دكتور البرادعي الطبيعه المصرية و انها لاتقبل حماية الأجانب من سياسين و اعلامين. على المرشح ان يخوض حربة بنفسه محاطاً بمؤيديه و مريديه وليس بالأعلام الخارجي و لعانا نجد فى الرئيس الفنزويلي شفيز خير مثل علي ذالك.
شيئاً رائعاَ ان ترى الشعب يتوسم خير فى احد رموزه فيبايعه و يطلب منه ان يرشح نفسه نزولاً على رغبة الشعب. و هذا فى نظرى منتهى الديمقراطية و الوعي السياسى فطالما ضقنا ذرعاً بمرشحين تفرض نفسها على الناخبين و يطالب منك ان تشارك فى العملية الانتخابية و ان تعطى صوتك لاحد المرشحين و انت لست على قناعة بأي منهم. العقلية المصريه تساورها الشكوك حول من يرشح نفسه و ترى انه يرغب فى المنصب لتحقيق مأربة التى قد تكون عن طريق مولاه الحكومة على حساب الشعب و العمل لمصلحة جماعة او حزب ما. و طالما قلت انا شخصياً ان الانتخبات من وجهه نظرى كمواطن بسيط ان ارى فى رمز ما الصالحية فى المنصب و اتفق مع مجموعة من الناس عليه فنطلب منه تمثيلنا تحت اي مسمي سياسي.
و يبقى السؤال هل يمكن ان يكون الدكتور البرادعى هوا هذا الرمز؟ مع كامل تقديري و احترامى للرجل فهوا حقوقي ناجح استطاع ان يشغل اعلي المناصب و ان يتال جائزة نوبل للسلام و لاكن هل هذا يكفى لادارة دولة فى حجم و ظروف مصر و المنطقة. ان مشكلة الشعب المصري ليست فى شخص دكتور البرادعي او دكتور عمرو موسي و غيرهم من الرموز و لاكن المشكلة الحقيقية تكمن فى غياب البديل.
الطريقة التى استقبل بها دكتور البرادعي و تناول زيارته فى وسائل الاعلام و ما صاحب ذالك من تصريحات قد تغضب اي حكومة فى دول العالم الثالث كل هذا قد يحسب لصالح حكومه مبارك التى اعطت هذا القدر من الحرية و اليمقراطية دون تدخل او حجب او وصاية. فعلى الرغم من اننى لست مؤيداً للنظام شأنى شأن معظم المصريين الذين يتطالعون لبراقة امل ارى فى تعامل الحكومة المصرية ورده فعلها تجاه هذه المسأله منتهى الذكاء واّمل ان نكون قد وصلنا فعلاً لهذا القدر من الديمقراطية و الحرية السياسية و لا تكون المسألة مجرد طريقة ذكية من الحكومة لتلميع صورتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المشهد السياسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: المنتدي الثقافي :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: